الثلاثاء، 17 نوفمبر 2009

حتــــــــى يـــأتـــــــى اللقــــــــــاء


أين ذهبت عني الكلمات

.

أين الشعر والأبيات

.

كم هي ضئيله أمامك

.

عاجزه عن وصف جمالك

.

أبحث عنها وأُعاني

.

فيا ليتني كنت رامي

.

كي أكتب فيكي الأغاني

.

أو كنت أمير الشعراء

.

حتي لا أجد عناء

.

في إستلهام المعاني

.

فهي في قلبي تعاني

.

علي قلمي تنادي

.

حتي يبوح بها

.

حين يسمع نداءُها

.

أحتاج بحراً من الكلام

.

ومثله من الإلهام

.

كي أعبر عن نفسي

.

لتعلمي مدي حبي

.

وحين تكوني معي

.

فلا ترحلي .. وتمهلي

.

حتي لا تغرب عني عيونِك

.

يالا ظلامي في غير وجودك

.

آهٍ من إشتياقي إليكِ

.

فإبقي بالله عليكِ

.

ولا تنهي الحديث بيننا

.

فمن يدري متي يكون لقائنا

.

فربما يكون بعد حين

.

فيأخذني إليه الحنين

.

وربما يكون قريب

.

فأنا بدونك مثل الغريب

.

ضاع منه الطريق

.

إشتاق لذلك البريق

.

المنبعث من مقلتيكِ

.

لينفذ إلي قلبي

.

ثم يعود إليكي

.

ومعه نظرات حبي

.

فيتعانق قلبك بقلبي

.

وأظل أنا أشتاق

.

حتي يأتي اللقاء

كُتبت في 2008