الاثنين، 1 مارس، 2010

لا تحــــــــــــــــزني

سألت ربي أن أُشفي منكي

.

حُبك كالعِلة في قلبي

.

فملأه الضعف والوهنِ

.

أفكاري تتصارع في عقلي

.

كالموج المتلاطم في اليمِ

.

يدفعني إلي الأعماق ليغرقني

.

فأطفو كي أنجو بنفسي

.

فيا من أنتي مُلهمتي

.

تكادي تكوني مُهلكتي

.

حبك يتمكن مني

.

كيف أنزعه من قلبي

.

كيف أُطفيء نار غضبي

.

من نفسي ومن عجزي

.

كلما أغدو وأمضي

.

حتي أتحرر من أسري

.

سُرعان ما أعود لسجني

.

كالعصفور الأعمي الغضبان

.

أترنح بين الجدران

.

تتخبط رأسي بالقضبان

.

لا أعرف لنفسي كيان

.

أتضرع لله الرحمن

.

بأن يُلهمني النسيان

.

حيناً أنفجر كالبركان

.

وحيناً يأخذني الكتمان

.

مغلول الأيدي مُكبل اللِّسان

.

فما كان في الحسبان

.

كل هذا من الزمان

.

حبيبتي ..

.

أري الحزن في عينيكِ

.

فلا تحزني علىّ .. وهوِّني عليكِ

.

أنا لا أحتمل الدموع علي وجنتيكِ

.

فأنتي قدري ..وأنتي حبي

.

حتي لو كان يعذبني

.

وبدونك لن يُشفي قلبي

.

فلو تخلي الحب عني

.

توقف عن النبض قلبي

.

من قبل أن تصعدُ روحي

------------------------------

كُتبت في فبراير 2008