الأحد، 3 يناير، 2010

تقبلـــي أسفـــي يــا غـــزة



في ذكري الحرب علــي غـــزة

مع خالص أسفي يا غزة

.

ما أعجز قلمي عن الكلمه

.

من أين أأتي بكلمات

.

كي أنسج منها الابيات

.

تحكي عنكِ يا غزة

.

تُرثي زمن العزه

.

وتشكي زمن الذله

.

فما أبلغ صور الاخبار

.

شاهدت ألسنت النار



شاهدت حجم الدمار

.

شاهدت سيل الدماء

.

شاهدت الجثث والأشلاء

.

شاهدت الأطفال الأبرياء

.

تقتلهم نار الجبناء


وشاهدت رفاقهم ..

.

تسيل دموعهم

.

واجفة قلوبهم

.

وقد ملأ الخوف أعينهم

.

والحيرة تحتل ملامحهم

.

تخنقهم رائحة الموت

.

يفزعهم دوي الصوت

.

سمعت صراخ اليتامي

.

سمعت نواح الثكالي

.

شاهدت المظاهرات

.

سمعت الهتافات

.

شاهدت وسمعت

.

ولم أفعل شيء

.

مع خالص أسفي يا غزة

.

إختلفوا علي أرضك الاشقاء

.

فأحدثوا فيها الشقاق

.

هذه فتح وهذه حماس


فكانت فرصة الأنجاس





وأختلف العرب والمسلمين

.

فقاموا عليكِ الملاعين

.

فنصبوا المحرقه الجديدة

.

بعد صبرا وشتيلا

.

بعد دير ياسين

.

بعد قانا وجنين

.

والعالم صامت في منظر قبيح

.

ينصر الجاني ويلوم الذبيح

.

في ظلم فاق كل شيء

.

وأنا لم أفعل شيء

.

مع خالص أسفي يا غزة

.

وبرغم القتل والدمار

.

وبرغم الذل والحصار

.

وبرغم أنكِ تحت النار

.

وبرغم بشاعة الاخبار

.

أري مسلمين أحرار


أري نهاية الاشرار

.

أري في الافق إنتصار

.

أري نهاية الإنكسار

.

فبُشري لكِ يا غزة

.

سيأتي زمن العزه

.

وستشفي الأمة من العلل

.

وما الأيام إلا دول

.

أم نسينا الأنتصار

.

من بعد كل إنكسار

.

أليس الصبح بقريب

.

ألسنا أمة الحبيب

.

وحتي تعود لنا العزه

.

تقبلي أسفي يا غــزة



***********************************

ملحوظة: لم أقم بإضافة صور للضحايا لأنها مشاهد لا تُحتمل


كُتبت في يناير 2009