الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2009

بحــــــــر الحيــــــــاه


تغلقت في وجهي الأبواب

.

يوم أن قررتي الذهاب

.

وهذا ما كنت منه أهاب

.

وقولتي لا تسل عن الإياب

.

وأبحرت سفينتك في بحر الحياه

.

وأنا علي الشاطيء أسمع بكاه

.

تتساقط دموعي تحتضن ثراه

.

في موقف رهيب لن أنساه

.

تلوحي من السفينه بيديكِ

.

تُبحر ويُبحر نظري بعينيكِ

.

قبل الرحيل أشتاق إليكِ

.

يالا من خوفي عليكِ

.

بحر الحياه أمواجه عاليه

.

فيه الرياح عاتيه

.

وليالي ظلمه عاتمه

.

والسفن فيه عائمه

.

فتشبسي بسفينتك وأمضي

.

سأسير في سرداب حزني

.

وأجلس في كهف ألمي

.

أتذكر حُبك وحبي

.

يأخذني إليك الحنين

.

فأذهب من حين لحين

.

إلي الشاطيء الحزين

.

ومرت علي السنين

.

وأسأل نفسي ماذا جنينا

.

فمن يوم أن إلتقينا

.

كُتب الفراق علينا

.

وما كان شيءً بيدينا

.

ويذهب نظري إلي منتهاه

.

لعلي ألمح شراعك في بحر الحياه

.

وأُطمئن قلبي حين أراه

.

ويسمع طير السماء نداه

.

***********************
كُتبت في 2008

هناك 28 تعليقًا:

عابرة السبيل = ام بقلظ باشا يقول...

الفراق دايما صعب ودايما بيسبب جراح مش سهل تندمل

تحياتى

حياه بلا عنوان يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اولا كل سنه وحضرتك طيب والاسره كلها طيبه
ثانيا طبعا البوست زى ما متعودين منك جميل
هى الكلمات صعبه شويا وبتتكلم عن الفراق بس
سعات الفراق بيكون حل لكل شخص وسعات بيكون قدر ونصيب وربنا هو بيكون قاسم لكل شخص فينا النصيب
وسعات بيكون فراق من غير اى سبب وفى الاخرالانسان يعود بعد الفراق بس للاسف يكون الحب انتها من جوه او حتى قل من جوه الشخص وسعتها يتقال نحاول نرجع زى زمان بس للاسف سعات كتير اللى بينكسر مش بيتصلح وبيكون ده امر نهائى وياريت كان زمان ممكن يرجع بس للاسف عمره ماهيرجع ولا هنقدر نعيش زى زمان مع الشخص اللى اختار الفراق لانه هيكون ساب علامه جوه الشخص وزى ماحضرتك كتبت بحر من الحياه أمواجه عاليا فيها الرياح عاتيه وليالى ظالمه عاتمه والسفن فيه عائمه بجد فعلا كلمات توصف كل اللى قولته وحسيت بيها فعلا علشان كده قولت الكلام ده فى الاول حسيت ان ينطبق على الكلان اللى اناقولته بجد بوست جميل قوى ومره تانيه كل سنه وحضرتك طيب
واسفه طبعا على الاطاله بس عجبنى البوست قوى
تحياتى

زهور الامل يقول...

أصعب شيء في الدنيا دي هو الفراق
الفراق ممكن يقضي علينا بس برضو لازم نقوم ونقاوم ومش نستسلم
لان الحياة لازم تمشي وسفينتها لازم تكمل بينا لحد النهاية
كلماتك رائعة يا استاذ هيثم
كل مرة تغيب تغيب وترجع بقصيدة اروع واجمل من اللي قبلها

تحياتي

'' حطام (ك) بقايا '' يقول...

اولا كل عام و انت بخير
و عساك من عواده

بالنسبة للخاطرة لغويا رااائعة جدااا جداا
تبارك الرحمن

وما اصعبه من موقف موقف الفراق ذلك
يسبب ترسبات حزن قد تكبر مع الانسان حتى تدمره

اعاننا الله

تحياتي

خواطر شابة يقول...

الفراق صعب ومؤلم خصوصا ان كان طرفاه تربط بينهم مشاعر حقيقية وصادقة لكن احيانا كثيرة لايكون منه بد وتفرضه ظروف كثيرة احيانا كثيرة تكون خارجة حتى عن ارادة المتفارقين
رقة مشاعره وصدقها احسستها في قوله "مهلا عليها يا بحر الحياة" فمن يحب حقيقة يتمنى الخير والسعادة لحبيبه ولو مع سواه
تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

عابرة السبيل
سعيد جداً بزيارتك الأولي للمدونه وكمان بأول تعليق علي البوست وطبعاً زي ما قولتي الفراق صعب جداً ويكون سبب للألم والحزن ولكنه سُنة الحياة ومن فضل الله علينا إنه يعيننا علي تكملة مسيرة الحياة بدون من فارقونا.

تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

حياة بلا عنوان
وإنتي طيبة يا حياة وقولتلك كتير قبل كده طولي برحتك البيت بيتك, اللي فهمته من تعليقك إنك بتتكلمي عن الفراق اللي بيكون السبب فيه أحد الطرفين وبيكون سبب جرح للطرف الأخر وعلشان كده لما بيرجع بيبقي صعب ترجع الأمور زي الأول وده بيترتب علي حجم الغلط وعلي القدرة علي التسامح , يعني أحياناً بيبقي الموقف زي أغنية أم كلثوم فات الميعاد( وعايزنا نرجع زي زمان قول للزمان إرجع يا زمان وهات لي قلب لا داب ولا حب ولا إنجرح ولا شاف حرمان), وساعات تانيه بيكون زي أغنية دارت الأيام للست برضه ( وقابلني قالي الحق عليه نسيت ساعتها بعدنا ليه.. فين دموع عيني اللي ما نامت ليالي بابتسامه من عيونه ناسهالي أمر عذاب وأحلي عذاب عذاب الحب للأحباب).
فكل حاله بتبقي علي حسب ظروفها وشخصيتها في حجم الجرح والقدرة علي التسامح زي ما قولتلك.
أما قصيدة بحر الحياة فالفراق فيها رغم عن الطرفين وفي رأي بيبقي أشد ألم وعذاب لانه مش بأختيار حد فيهم واللقاء اللي بيجي بعد الفراق ده بيبقي له فرحه لا توصف والفراق ده بيقوي الحب بينهم وبيخليهم يحرصوا علي بعض بعد ما جربوا عذاب الفراق.

تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

زهور الأمل
نورتيني يا زهور طبعاً عندك حق رغم صعوبة ومرارة الفراق إلا أن الحياة لا تتوقف وتستمر واللي يوقف حياتة ويعيش في عذاب الفراق فقط يبقي غلطان ولازم الانسان يبص لبكره ويكون عنده أمل في ربنا إنه يقدرله كل خير.

تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

حطام (بقايا)
أهلاً أهلاً بكل أهل المغرب الحبيبة نورتي المدونه في أول زيارة ويارب تتكرر علي طول , بشكرك جداً علي تعليقك الجميل ورأيك إنها لغوياً رائعه مع أني ضعيف من الناحية اللغويه وهذة هي المشكله أما عن الفراق أوافقك الرأي بأنه شيء صعب للغاية ومؤلم جداً وخصوصاً في حالات معينه ولكن لا يصل إلي حد التدمير إذا كان الشخص يؤمن بالله ويكون قوي بحيث يستطيع التغلب علي أحزانه لتصبح مجرد ذكري دون أن تدمر حياته.
برحب بيكي مره تانيه وكل سنه وإنتي وأهل المغرب والمسلمين أجمعين طيبين.

تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

خواطر شابه
إيه النور ده تعليقين من المغرب في بوست واحد والله أنا مبسوط جداً بهذا التواصل الجميل بين العرب بأختلاف جنسيتهم بعد الحزن الذي إنتابني بعد الأحداث الأخيره, بشكرك جداً علي التعليق المميز وإنتي وضعتي إيدك علي بيت القصيد (مهلاً عليها يا بحر الحياة) ومن قبلها ( يالا من خوفي عليكِ) فكما قولتي من يحب بصدق لا يهمه أي شيء سوي سعادة وسلامة من يحب حتي وإن كان بعيد عنه والكاتب في القصيده لم ينتظر العوده ولم يعاتب عن الفراق لأنه كان بالرغم عنهم ولكنه إكتفي أن يلمح شراع السفينه من بعيد ليطمئن قلبه أن حبيبته بخير وهذا كل ما يتمناه.

علي فكره حاولت أعلق علي أخر موضوعين عندك بس كان فيه مشكله والتعليقات ما نزلتش عموماً كل سنه وإنتم طيبين.

تحياتي

هيفاء يقول...

تبدع ياهيثم دائما في اعطائنا احساس الالم والفراق
وتعود بنا للحنين والاشتياق ، بفن الكلمة ورقتها
مبدع ...لله درك
دمت بقلمك تشبع الخواطر

هيثــم رمضـــان يقول...

هيفاء
وجودك هنا يسعدني كثيراً وكلماتك تدفعني وتحفزني للأحسن ,رأيك في كلماتي البسيطه هو وسام لي لأن مدونتك مدرسه للكلمة الجميله والأحساس المرهف.

أشكرك كثيراً علي تواجدك المميز ودايماً منوراني.

تحياتي

أُنْثى مِنْ حَرِيْر يقول...

هيثم رمضان
كم هي رائعه تلك الاحاسيس التي تخطها
كن دوما هكذا .. مبدع

هيثــم رمضـــان يقول...

أنثي من حرير
الرائع هي زيارتك الأولي هنا وأتمني تكرارها وأشكرك جداً الرأي والتعليق.

تحياتي

حنين يقول...

ازيك يا استاذ هيثم
اولا احييك على كلمات جميله ورائعه فعلا شعر كلماته حلوة جدا
ثانيا انا كنت اول تعليق بس ماعرفتش ارسل لان الصفحه كانت فيها مشكله واوقات كتير بعلق على موضوعاتك بس مش بتوصل
معلش طولت عليك
مع تمنياتى بالتوفيق
حنين

هيثــم رمضـــان يقول...

حنين
الله يسلمك يا حنين وما تزعليش أعتبري نفسك أو تعليق وعموماً إنتي منوره المدونه حتي لو كنتي أخر تعليق, ولما التعليق ما يوصلش علشان خاطري إبقي جربي مره كمان, وأنا بشكرك جداً علي تواجدك وتعليقك ورأيك في الكلمات وإبقي طولي برحتك لأن أكيد كل التعليقات بتسعدني جداً.

تحياتي

Carol يقول...

على قدر هيبة البحر و ثورته و عالمة المجهول
على قدر الاشتياق للنزول فيه و اكتشافه
الفراق يجعلنا نتصور مخاوف تكبر في خيالنا فقط
اتمنى أن تكون تخطيت مرحلة الالم و أصبحت تنظر بعين واعية لمعنى الخوف مدرك أشياء كانت تائهة عنك

هيثــم رمضـــان يقول...

Carol
سعيد جداً بزيارتك الأولي وأشكرك علي التعليق الذي أتفق معكِ في الجزء الخاص بأن البحر له هيبته وأحياناً نراه مخيف لكننا نشتاق إليه ونعتبره صديقنا المحبوب, أما عن الجزء الثاني من التعليق فأحب أن أوضحه لكي, الكاتب لم يتصور مخاوف لتكبر في خياله ولكنه بعد الفراق شبه الحياة بالبحر وكان يخشي علي حبيبته من مصاعب الحياة التي قد تواجهها بدونه وخوفه هنا طبيعي لأن الحياة لا تخلو من المصاعب والمشكلات وأصبحت مشكلة الكاتب ليس في الفراق لكن في كيف يطمئن علي حبيبته إنها بخير في قوله (لعلي ألمح شراعك في بحر الحياة..وأطمئن قلبي حين أراه) , أما عن تخطي مرحلة الألم فليس بالضروره أن تكون الخاطرة تعبر عن تجربة شخصية فقد تكون كذلك أو تكون تأثراً بالأخرين أو تكون من وحي خيال الكاتب.

سعيد جداً بتعليقك وبهذة المناقشة الجميلة

تحياتي

وحبي لك لن يموت يقول...

هكذآ هو الفراق دوماً
يؤلمنا
ولا نعرف اين الطريق
لنسيان النزيف
وكيف وهو حفر بالقلب
وأعلن رفضة للضماد

في كلماتك حقاً
ازدهر الجمال


دمت بسع ـآدة
وبأدب لا [يزول] ..

تلك الـ[أنا] كانت [هنآ] :)

هيثــم رمضـــان يقول...

وحبي لك لن يموت

وجودك هنا أسعدني كثيراً أشكرك جداً علي تعليقك وعلي تواجدك وأتفق معكي أن الفراق يسبب ألم شديد للقلب وأما في هذة القصيدة فهم الكاتب ليس في ألمه نتيجة الفراق ولكن في قلقه علي حبيبته وخوفه عليها في مواجهة الحياة وحدها , أشكرك مره تانيه ونورتيني.

تحياتي

صدى الصمت - عاشقة الورد - يقول...

أزيك يا أستاذ هيثم
الحقيقة كلماتك هذة المرة بها صور جمالية رائعة جداً لدرجة إنى تخيلت القصيدة كلوحة فنية مرسومة أمامى
على فكرة أنا بأحاول كتير وبأخد وقت كتير عشان أقدر أعلق فى مدونتك يا ريت تحاول تجعل صفحة التعليقات منفصلة عن صفحة البوست عشان التعليق ينجح بسهولة
تحياتى

فراشة يقول...

حلوة قوى يا هيثم
ماشاء الله شايل الجمال ده كله ليه
اعجبتنى جدا ان البحر لديك يبكى وهى تبحر بسفينتها دون اياب
ياااااااه لو البحر بيبكى عمر ماحد حيحس بيه ابدا وسيظل يبكى والجميع يشاهده دون ان يدرى
كلماتك رائعة يا هيثم
واعتذر عن تأخيرى وتقصيرى

هيثــم رمضـــان يقول...

صدي الصمت
الله يسلم حضرتك ,وبشكرك جداً علي مرورك الجميل وتعليقك الأجمل وبالنسبة للتعليقات بيني وبينك أنا مش حريف قوي في موضوع تنسيق وتظبيط المدونه لكن هحاول أفصل التعليقات إن شاء الله .

تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

فراشة
الأحلي هو وجودك ومشاركتك وأنا مش شايلها ولا حاجه بس بنزل علي المدونه وحده بوحده وإن شاء الله في حاجات أحسن من كده بكتير .
نيجي بقي للبوست البكاء كان بكاء الشاطيء لأنه تفاعل مع حزن الكاتب فشاركه البكاء لفراق الحبيبه ( وأنا علي الشاطيء أسمع بكاه... تتساقط دموعي تحتضن ثراه)

بشكرك جداً يا فراشه والله نورتيني بعد طول غياب إفتقدت تعليقاتك فيها وما تقلقيش انا مش زعلان ولا حاجه لكن أنا بسعد بكل التعليقات وبفتقد أي حد بيغيب وخصوصاً لو حد صاحب تعليقات مميزة زيك.

تحياتي

rayane naciri يقول...

مرحبا بك انا ابو ريان من المغرب ..
اعجبتني مدونتك ورأيت أنني وقد دخلت حديثا عالم التدوين يجب أن أقدم لك التحية والدعوة لزيارةي عسى أن تنال كتاباتي إعجابك.. تحياتي

هيثــم رمضـــان يقول...

rayane naciri
أهلاً وسهلاً أخي أبو ريان نورتني بزيارتك وأهلاً بيك في عالم التدوين وسوف اقوم بزيارتك بإذن الله.

تحياتي لك ولكل أهل المغرب الحبيبه

لولا وزهراء يقول...

ماشاء الله ربنا يحميك يارب والله حلووة جداااً وبالرغم من مشاعرها الحزينة الا انها جميلة جميلة جميلة ورسمت في خيالي مشهد للأحداث بس اخر لقطة وقفت تكوينها عشان اختلط عليا الامر ..هل معنى اخر 3 ابيات انك وجدت شراع سفينتها عائدة من جديد ولا معناها انك تقف لربما تلمحها فتطمئن قلبك على عودتها ؟
معلهش ان كان استفسار غبي بس انا مفهمتش المقصود في اخر 3 ابيات اسفة يافندم على التطويل والاستفسار

هيثــم رمضـــان يقول...

لولا وزهراء

بشكرك جداً علي التواجد والتعليق علي الخاطرة مع أنها منذ فترة , وبجد رأيك أسعدني والحمد الله علي إنها نالت إعجابك, وبالنسبة لأخر 3 أبيات تفسيرك التاني هو ما كنت أقصده فهو يقف علي الشاطيء لا لإنتظار عودتها بل فقط ليطمئن قلبه عليها لانه يخاف عليها من متاعب بحر الحياة فكل ما يشغله هو أن تكون بخير وفي أحسن حال سواء كانت معه أو وحدها في بحر الحياة فهو كان يتمني فقط أن يلمح الشراع ليطمئن ,ولكن أعتقد إنها لو عادت إليه وهو يُكن إليها كل هذا الحب ستكون سعادته بالغه ويعبروا سوياً بحر الحياة.

علي فكرة أنا مبسوط جداً جداً إنك سألتي عن المعني لأن ده بيدل علي الأهتمام في القراءة وبعدين مافيش تطويل ولا حاجه وأنا اللي بشكرك.

تحياتي