الأحد، 3 مايو، 2009

شــيء عــــــــــادي


يا حبيبه كنتِ لي الدنيا

أحببتك أكثر من حب المجنون لليلي

فكتبت فيكي أشعاري

ويهيم بحُبك فؤادي

وتشهد عليا الليالي

لتحدثك عن سهري وإنشغالي

فهل حبيبتي كنت أُغالي

وكلاً منا كان في وادي

فأنا ينفطر في حبك فؤادي

وكنت عندك شيءً عادي

أكنتِ تفرحي بلقائي

أتشعُري يوماً بناري

في لوعتي وإنتظاري

ليومٍ فيه ألقاكي

أم أنكِ لا تبالي

وكنت عندك شيءً عادي

ألم تفضحُني نظراتي

ألم تفهمي همساتي

حين إحتبست كلماتي

الا تدري كم مره إنهارت أحلامي

كلما إبتعدتي عن حياتي

يا من كنتِ كل أمالي

أكنت عندك شيءً عادي

نظرةً كانت هي الاولي لكي

وكانت بدءُ الغرام بكي

ومن المحال الا تشعُري

بشيء بداخلك.. قال إفرحي

أتذكر نظرة عينيكي

أتذكر بسمة شفتيكي

فتوقف الزمن بيَ لحظه

ولنفسي كدتُ أنسي

فهل وصلكِ إحساسي

أم كنت عندك شيءً عادي

بلي ليس أنا الشيء العادي

لان حبي غير عادي
كُتبت في 2007

هناك تعليقان (2):

هيفاء عبده يقول...

احساس جميل غير عادي عشناه هنا معك اخ هيثم
كلمات مفعمة بالجمال الروحي

دمت متالقا ودام نبض قلمك

هيثــم رمضـــان يقول...

أشكرك علي تشريفك المدونه أخت هيفاء ودام لنا حضورك الجميل