الأحد، 3 مايو 2009

لا تقــولــي أنك لم تحبينــــي



لا تقولي أنك لم تُحبيني

لا تقولي أنك ترفٌضيني

فهذا القول لن يُنسيني

ما عانت منه سنيني

من جرحاً ظل يُدميني

لا تقولي إني المسئول

عن حبي اللا معقول

لا تقولي إني أحببت وحدي

وأنك لم تشعُري بقلبي

لا تقولي إني لا شيء عندك

وليس ذنبك إني أُحبك

لا تقولي إني حالة جنون

وأنتي العقل الموزون

لا تقولي إني أسير وراء سراب

هو في نظرك مجرد تراب

لا تقولي كل هذا وأبحثي

عن سبب أخر يا حبيبتي

فأنا وجدت حُبي في عيناكِ

وإن كذبت عيني حين أراكِ

أو حتي كنت كفيف

فكيف أحس قلبي الضعيف

الذي أصبح كشجر الخريف

لا يُسمع له حفيف

فيه روحً وحياه

ويبدو بلا حياه

فإن كذْبت عيني

فكيف أُكذْب قلبي

فأنا أقول إني أحببت

وما أري إني جنيت

فلما تتبرئي من الحب

أهو عارُاً علي القلب

أم خطيئه أو ذنب

لا.. فالحب يُعطي ولا يُحرم

لكننا له نظلم

فنقتل الحب في القلوب

أو نبحث عن فرصة هروب

فلا تقولي أنك كنت تحبيني

ودعيني أقول إني أحبك

ولا تقولي أنك لم تحبيني

وأبقي في كهف صمتك




كُتبت في 2008

هناك تعليقان (2):

ملكة بحجابى يقول...

لا أقول؟
خوفا عليك من طريقى
تخطيت بقولى المعقول
لا تصدقنى وأنا أنطق
أنك لم تكن حبيبى يوما
فأنت الدفء والقصر الآمن
وأنت من كان روحى دوما

وفى الفراق لحظة أنين
تجمع حرفى بورقك الحزين
سأطبع عليه قبلة واحدة
لتذكر اسمى بعد العمر
ولاحيا ذكرى .. رغم السنين



ألهمتنى
تقبل مرورى
ملكة بحجابى

هيثــم رمضـــان يقول...

ملكة بحجابي
أشكرك جداً علي تعليقك المميز جداً وماشاء الله حضور وسرعة بديها رائعة.